الأحد، 23 مايو، 2010

وَلَكُمْ فِيِهَا جَمَالٌ حِيِنَ تُرِيِحُونَ وَحِيِنَ تَسْرَحُون

قال تعالى:
"وَلَكُمْ فِيِهَا جَمَالٌ حِيِنَ تُرِيحُونَ وَحِيِنَ تَسْرَحُون" النحل 6
التفسير: لكم في الأنعام وهي الإبل والبقر والضأن والمعز، لكم فيها تجمّل وتزيّن ووجاهة، حين تردونها بالعشي إلى المُراح، وحين تُخرجونها بالغداة إلى المسرح ،، انتهى كلام المفسر ...

حتى هم كانوا يتفاخرون في دوابهم ومايركبون ويتخذون للتنقل :)

هذه دوابهم التي يتجملون بها










يا زينها :)


وهذه دوابنا ومانقصم ظهورنا من أجل التزين به












والآن أين القشة التي قصمت ظهر البعير؟ :)

9 التعليقات:

ebtsamh يقول...

مقارنة ممتعة :)

أول ما شفت الجمل تذكرت دروسي

الجمل هو سفينة الصحراء رددوا وراي

خخخخ

وفوائده وأهميتة وارتفاعة وطولة ..

شيء !

أختلفت قيمة المواصلات .. من قبل

بالجمال الى الحين أحدث السيارات ..

بس ما ادري لي زمنهم أكشخ وأحلى

ادراج موفق ..

ابو فارس يقول...

السلام عليكم
اولا اسمحيلي بالمرور لاني تطفلت علي مدونتك الجميله بدون اذن مسبق منك
اما سبب دخولي المدونة هوه الموضوع
لاني عاشق الابل وركوبها وحليبها
اما الفرق عندي هوه شاسع جدا
وتعلمت منها الصبر...
تقبلي تحياتي
دمت من الاوائل

نبضُ الأدب يقول...

يا حلو بساطة قبل :)

مع عدم إنكار الراحة والنعيم اللي إحنا عايشين فيه ..

إلا أن البساطة وكيف أنهم كانوا سعيدين في العيش بُسَطاء .. أمرٌ جميل :")

بس هم السيارة أريح .. وأسرع p;

أتخيلني أقضـّي مشاويري على جمل .. !!

لي باجر ما أوصل .. وأحس الضغط بيوصل مليون ><

الحمد لله على النعمة اللي إحنا عايشين فيها =")

Seema* يقول...

مقارنة ساخرة!
الله يرزقنا! ;p

ابن السور يقول...

الله سبحانه عندما يصنع الشي او يخلقه او ينشأه فانه جمال ومنفعة .. والله سبحانه خلق لنا وسيلة ركوب ونحن خلقنا وسيلة ركوب .. فتعالي معي وانظري بين صنعة الله سبحانه وصنعة خلقه
فالله سبحانه خلق لنا الجمل لنركبه ونأكل لحمه ونأخذ جلده منفعة لنا وفي روثه سماد للارض وفي امعائه دواء وشفاء من لبن وزبد وجبن وهو يسير بخفي لا يتبدل ولا يتغير ويتحمل ويدل الطريق وحده فان ضاع صاحبه فان الجمل يدله على مكانه
اما خلق الانسان للسيارة مثلا فانظري الفارق .. تقتل الناس وعادمها تلوث الاجواء وهي غالية الثمن ويصرف عليها كل فترة مبلغ من اطار ووقود وقطع غيار وهي ابكم اصم لا عقل فبها وحتى تسير على الارض تم قطع الطرقات ونشأت لاجلها الادارات ووضع فيها قوانين السير والمحاكم والقضايا والمشاكل والعقد والهموم
والله سبحانه عندما قال لكم فيها جمال
فهي جمال النفس والراحة والسكينه
فالجمل يمكن ان تجلس معه وتكلمه وتمسح على رقبته ويؤانسك في طريقك او في حلوسك والنظر اليه وهو يأكل او يسرح او يشرب
اما السيارة فلو مسحت بيدك عليها فان ترابها يلوثك وسخونتها تحرق يديك وهي جماد لا تحس ولا تبادلك المشاعر وخرسائ صماء تقف امامك لا حركة ولا حس بها
وعندما تسرح بالجمل فان مشيه فيه جمال وراحة فلا اصطدام ولا ضياع ويمكنك ان تشاهد فيه بدائع خلق الله سبحانه
فتشاهد الجمال وانت تسير وتحس بجمال السير وصنعة الله سبحانه في ارضه
ولكن في السيارة فان لا جمال بها فهي تسابق الريح فلا يمكنك ان تنظر لشيء حتى لا تصطدم بسيارة اخرى ولا يمكنك ان تتحدث وتنفعل مع شخص معك حتى لا تصدم انسانا فتقتله
هذا هو خلق الله سبحانه

سلة ميوّة يقول...

بوست روعه:)


مقارنةعجيبه....

اممم اهما كانو يركبون على ظهور الجمال...

واتوقع اهني العكس:)



عجبني السؤال الأخير:)


محبتي:**

Sami يقول...

الغبره اليوم ..الطابوقه التي قصمت ظهر البعير :))

برجع اعلق مره ثانيه لان السؤال استفزني او اكتب فيه بوست

كوكتيل يقول...

موضوع مميز

فعلا الحين في ناس عندنا ما عندهم القدرة المادية للسيارات الغالية يداين وياخذ قروض بس عشان يكشخ :(

أنا ما أحب هذي النوعية

الإنسان أهو اللي يعطي القيمة للشيء وليس العكس

موفقة يارب :)

BookMark يقول...

ابتسامة
أبي أرجع أيام الروضة وأحضر دروسج :)

***

أبو فارس
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مُرحب بك في أي وقت :)
وجميل ماتعلمته من الإبل

***

نبض الأدب
بييبلج جمل هدية التخرج :)

***

سيما
ويرزقنا يارب P;

***

ابن السور
مشاعرك مرهفة حتى مع الإبل :)

***

سلة ميوة
صاجة اهني العكس ;)

***

سامي
بانتظار البارت الثاني :)

***

كوكتيل
صاجة .. وأنا أحتقر النوعية هذي ;/