السبت، 22 مايو، 2010

ألا أقول الحقيقة؟


في مجال الرأي، والنظريات البشرية
لا حقيقة مطلقة
لا يوجد شيء اسمه أنا أملك الحقيقة كاملة
ما دام هناك طرف آخر، فهو يملك جزءا من الحقيقة كما تملك أنت جزءا منها !
أتعجب من تمسك البعض بآرائه وكأنها هي الحقيقة المطلقة، وهي الصحيحة دائما،
وكلامه لا يمكن أن يحمل إلا الصواب في جميع الأحوال ،،
لا مجال للمناقشة ،، ولا مجال للمعارضة ،،
هو الصح ،، وأنت الخطأ
هو المصيب ،، وأنت المخطئ
والويل لك إن ناقشت أو عارضت
وإن حدث وفعلت، فإنك في هذه الحالة إما أنك ستخسر النزال
أو ستخسره هو كشخص ...
مواقف كثيرة جعلتني أوقن أنه لا يمكن لشخص واحد أن يكون على حق بصورة مطلقة
خصوصا بين الخصوم ،، واختلاف الآراء
كل شيء نسبي ،، وكل رأي يمثل وجهًا من الصحة
ولكن الطرف الآخر لا يرى إلا الجانب الخاطئ من غريمه
ولا يرى إلا الجانب الصحيح من نفسه ...
الأمر في غاية البساطة ،،
إن حدث وكان هناك خلاف في الرأي ،، فقط ضع نفسك لدقائق في موقف الخصم
وانظر للمسألة بالعدسة التي يرى هو فيها الأشياء ،،
حينها ستعرف إلى أي شيء كان ينظر ،، وستفهم
ليس بالضرورة أن تتخلى عن رأيك حينها ،، ولكن يكفي أنك عرفت !

18 التعليقات:

ebtsamh يقول...

موضوع مهم جدًا ..

وهو يخضع لثقافة وتحضر ورقي الانسان ..

النقاش باب كبير مفتوح .. فيه يقوم كل

طرف باللإدلاء بدلوه , لكن حقًا مالا

أطيقة عندما يخطأ احد راي الشخص الآخر

بكل جهل متناسيا ان الرأي الشخصي لا

يخطأ لأنه يخضع لمعايير الشخص العقليه

وانما يحترم او لا يحترم ..

شكرا book ع الطرح الجميل ..

Om Hrooby يقول...

بصراحة عنوان الرسالة ذكرني بماروكو يوم هذا الخقاق اللي بصفهم كله يقول"ألا أقول الحقيقة؟"

اممم هذول ينطبق عليهم قول "اتفقوا على أن لا يتفقوا"

انا عن نفسي امشي على "قل خيرا أو لتصمت"..و"إذا خاطبهم الجاهلون قالو سلاما"

مع التحية ~

Engineer A يقول...

موضوع طويل وشاتك ..

متفرع والنقاش فيه قد يقود إلى حرب أهلية!!

مع الأسف في اناس لا يفقهون بشيء يدعى لغة الحوار او أن هناك رأي ورأي آخر .. ولا يؤمنون بمقولة الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية!

ودي اتكلم يا بوك مارك واقول رأي بكل صراحة في تلك الفئة بس أخاف المدونة كلها لا تكفيني!!



سؤال على الهامش

نزلتي موضوع عن الشعر او الشعراء بس اختفى ليش؟؟

سلة ميوّة يقول...

إلا اتقولين الحق ونص..




مؤسف هو التشبث بالرأي...



وأحيانا أضطر للصمت ناهيةا لموضوع

حتى لا أخسر الرف الآخر....




المشكلة تكمن في أن كل شخص ينظر منوجهة نظره...
ويظن انها الوحيده...




كوني بحب

حبي

Seema* يقول...

كل شيء قابل للتغيير فبالتالي مفهوم الحقيقة لليوم هو غير الذي في الأمس لذا نجد أن العالم بالأمر يشكك فيه فهنالك احتمالات وفرض ووجهات نظر أما الجاهل فهو يؤكد لأنه سمع أو "شاف" لكنه لا يدرك حقاً معنى الحقيقة.
إن الحقيقة غير موجودة في ألواح محفوظة ولا يمكننا أبداً التوصل إلى الحقيقة كاملة ولسنا بحاجة لها كاملة من الأساس لنحكم.

BookMark يقول...

بسومة

نعم هو يخضع لثقافة ورقي الإنسان

وكلن يستطيع إثبات تحضره من أسلوبه وطريقة معالجته للأمور

شكرا على التواصل المفرح :)

BookMark يقول...

أم حارب ;)

صح فقد استوحيت العنوان من الشخصية التي ذكرتِها !
المدعو "مارو" ;) كان يصر على أنه صاحب الحقيقة

وحسنٌ تفعلين .. "فليقل خيرا أو ليصمت" :)

ابن السور يقول...

سأتكلم في المجال النفسي فهو تخصصي .. الفرد منا عندما يكتب فهو يكتب من ذاكرة عملاقة وبالتالي فهو يقول كل ماعنده .. لا يترك صغيرة ولا كبيرة الا وفرغها في مقالته ثم يترك مساحة اخرى في نفسه في حال النقاش والرد .. لكن يغيب عنه ان هناك افراد من الناس لديهم ايضا ذاكرة اكثر مساحة منه وبالتالي فان المعلومات المخزنة عندهم تفوق معلوماته .. فعندما يقرا ردا لا يتفق مع الكم المحفوظ عنده ويتفاجأ بمعلومة او برد لم يكن محفوظا لديه فانه في التالي تصبح لديه ردة فعل .. هذه الردة الفعل تختلف من شخص لاخر حسب تقديراته وثقافته وعلومه .. فمنهم من ينفعل ليس ضد الرد الذي استلمه ولكنه انفعال عكسي انه لم يحط من قبل بهذه المعلومة التي تفاجأ بها في رد الطرف الاخر .. وهذا بالضبط مايقوم به الطب النفسي .. هو ان يفاجأ المريض بسؤال ليس محفوظا في ذاكرة هذا المريض .. فالمريض عادة تكون لديه محموعة من العلوم التي تستنبط بها اسئلة الطبيب المتوقعة .. لكن الطبيب النفسي يدرك هذا الامر فيبادره بسؤال لم يخطر على بال المريض وفي ردة فعل المريض يتعرف الطبيب ويشخص العلة .. وحتى اقرب المسالة لكم بشكل واضح اكثر هو ان ردة الفعل هي الاساس .. فمثلا لو ان شخصا جالسا في مقهى .. ومر عليه شخص وقال له السلام عليكم .. فالطبع سوف يرد عليه وعليكم السلام .. ليه لان الامر عادي وليس به شيء مستغرب ممكن ان تكون معه ردة فعل .. لكن لو هذا الشخص كان جالسا في مقهي ومر عليه شخص وقال له ياللا مع السلامه .. فهنا ردة الفعل ستكون مستغربه .. وبالتالي تبدأ الذاكرة في البحث .. ليه قال مع السلامه .. يمكن كان قاعد وانا مو شايفه وبعدين قام وقال مع السلامه .. او .. يمكن هذا الشخص مو صاحي .. وهكذا تبدأ الذاكرة في البحث والتنقيب .. هذه ردة الفعل تكون شنو .. تكون في حال المفاجأة غير قابلة للحوار .. يعني الرجل قال هذا الكلام وراح .. لكن تصوروا .. لو ان هذا الشخص كان قاعد في مقهي ومر عليه شخص ووقف امامه وقال له .. ياللا مع السلامه .. وظل واقف .. هنا الموقف يختلف .. ليه .. لان حوار بدأ من صمت .. وحوار غير طبيعي .. لان الطبيعي انه يجي ويسلم عليه .. حسنا .. لو ان شخصا كتب مقاله مثل مقالة فراشتنا بوك مارك .. وكملت وقالت اسم من الاسماء .. وشرحت بالدليل والمنطق الحقيقة في اخطاء مقالاته .. هنا ردة الفعل تكون من فعل ظاهر قابل للحوار .. لكن الطرف الاخر سوف يصاب بأمرين الاولى مفاجأة والثانية الاعداد للرد .. لكن المشكله ان المفاجأة هي اللي راح تأثر في الرد .. ليه .. لانه اعتبر قول الحقيقة هي هجوم ونقد وليس بناء واصلاح .. وينسحب هذا الكلام على كل الحقائق التي يمكن ان تقال ..

BookMark يقول...

مهندسة أ
:)

صدقتِ قد يقود النقاش إلى حرب أهلية!
لغة الحوار عند هؤلاء معدومة ...

والموضوع نزلته وشلته ويمكن أرد أنزله بعد ما أعيد صياغته

شكرا لج :)

BookMark يقول...

سلة فاكهة :)

يتشبثون ويجبروننا على التنازل
أو الانسحاب والاكتفاء بالصمت


قد يكون الموضوع لا يستحق أكثر من الصمت :)

شكرا لحضورك .. أفعمتِنا برائحة الميوة المشكلة ;*

BookMark يقول...

سمسومة :)

فعلا وما حاجتنا للحقيقة كاملة من الأساس !

BookMark يقول...

ولد السور :)

تحليل منطقي ..
أفدتنا وكعادة إضافاتك


بس ان شالله مااسويها وانتقد أحد نقد صريح وبالاسم .. مو ناوية على نفسي :)

mese يقول...

مرحبًا عزيزتي..
تعجبني المواضيع التي تثيرينها :)
.. ..

نعم أختي إنك تقولين الحقيقة..
وهذا طبع إنساني..
كل شخص يرى أن رأية الصحيح..وتحليلة شامل..<< لا أقصد التعميم,ولكن البعض قد تمر عليه مثل هذه الحالة..

عن نفسي كنت أشتعل غضبًا من الداخل عليهم..وأحيانًا يشتعل النقاش بيننا أيضأً..

أما الآن فإبتسامة وصمت..تكفيني الشر :)
إلا إذا كان لدي دليل ملموس فلا أصمت ؛)
.. ..

ودي وإحترآمي..~

Sami يقول...

حكمتي بالحياة ..كما قال الامام الشافعي (رأي صواب يحتمل الخطأ،ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب)

BookMark يقول...

ميوسة :)

صحيح طبع إنساني صعب التغلب عليه،
إذ لا أحد يرغب بظهوره مظهر المنهزم

صدقتِ .. ابتسامة وصمت تكفي الشر .. بل ربما تكسبك القضية :)

BookMark يقول...

مستر سامي

وأحلى حكمة :)

لولا الأمل يقول...

غالبا الشخص اذا كان عنده نقطة معينة .. يدور اشياء تثبت نقطته .. ما يدور اشياء ترفض نقطته .. يعني اذا عندي راي أروح ادور آيات او قصص او نظريات تدعم رايي .. بس ما اذكر اني دورت اشياء تدعم الرأي المعاكس لرأيي !! وهذا نوع خفي من التمسك بالراي .. يمكن احنا ندعي اننا ننقاش ونتقبل الراي الاخر وبالفعل نتقبل راي الطرف الثاني.. بس اللي الاحظها انه مهما كانت انسيابيتنا بين الآراء .. اذا احتد النقاش أروح ادور اشياء تثبت رايي وما ادور اشياء ضد رايي وهذا اعتبره النوع الخفي من تحيّز الآراء

أما اللي يمارسون المجاهرة برفض الراي الآخر على كل الاحوال .. عطهم على جوهم وريح بالك :P

BookMark يقول...

حضرة الأمل :)

طبعا بجميع الأحوال احنا ندور على أشياء تدعم آراءنا

بس الغلط ان نتمسك بالرأي حتى لو تبين لنا انه خطأ

وأولئك المستميتون لرفض الآراء الأخرى ف كما تفضلت .. ريح بالك :)