الاثنين، 29 أكتوبر، 2012

ظن



ربما كان من الأفضل أن أظل صامتة، كثيرًا ما أخرّب بعدما أتحدث، أخبروني بأنني جارحة ولكنني لا أظن أن الأمر بهذا السوء، أنا فقط أخبر بالصدق وبصدق، كثيرًا ما أتعجب من التفسيرات المؤلمة التي يفسرنها والتي لا حاجة لقلوبهن بها.
-كاتبة بالستاتوس ... شرايكم؟ تهقون تقصدني؟
-مادري مااحس انها تقصدج، العبارة حيل عامة
-لا بس أحس اني كنت براسها لما اكتبتها
- ...
-يمكن كنتي براسها .. صح جايز!
ألفت للأخرى وأتساءل بصوت خفيض: -شنو برجها الحمل ولا الأسد؟
-مادري اثنينهم يتشابهون!



 لا أتصور الحياة بكل هذا الضيق!