السبت، 20 مارس، 2010

ما حكايتك بالضبط؟
في كل مساء .. تأتيني
تصبحني .. تمسيني
تخبرني .. بحدث اليوم .. وما بالأمس .. وتشقيني
تُفرحني .. تضحكني .. تبكّيني
وتشعل كل ما في الكون .. وما فيني
مع الفجر تغدو تذكّرني .. وإن أمسيتُ تأتيني .. تـُنسّيني
تعرفني .. بحق الكون .. تعرفني
كما أجهل .. ولا أعرف .. عنك شيئا .. تعرفني
وفي أوقات .. تجهلني .. وتُنكرني !!
أستغرب .. وأتساءل .. بالله من أنت؟ فتُسكتني
وعلى بساط من الصمت .. تتركني وترميني
أتخبط .. أتلفت .. أتبتل .. لتسقيني
شرابَ الصوت لتنطقني ...
ولا تسأل .. ولا تأتي .. لتنعشني .. فتُحييني
تربكني .. وترغمني على ألا أسأل .. يدًا تنهض بي وتوقفني
على قدمي .. على ساقي .. على جسدٍ يحملني
وأظل أبحث وأتساءل
ما حكايتك؟ في كل نهار ترمقني
ومع كل مساء تودعني
وتأتي حينـًا .. وتهجرني
أنت يا من أنت .... تُلهمني !!